إليكَ.. وإلا لا تُشَدُّ الركائبُ..

إليكَ.. وإلا لا تُشَدُّ الركائبُ..

الاثنين، 30 يناير، 2017

بين محبة أبي بكر رضي الله عنه ومحبة أبي طالب للنبي صلى الله عليه وسلم.. لماذا أفلح الأول دون الثاني؟


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق